أخر الاخبار

تنسيق حدائق _ وانواعها المختلفه

تنسيق حدائق و7 انواع مختلفه من الحدائق

 

تنسيق حدائق الخضراء هي الخيار الأول لكل من يبحثون عن الراحة والطمأنينة بعيداً عن ضغوط العمل اليومية والاضطرابات العقلية المتراكمة وحرق الأعصاب والتي غالبًا ما تسبب مشاكل مرضية وتؤثر بشكل خطير على صحة الناس.

تنسيق حدائق وانواعها المختلفه

 

اتفق معظم الأطباء والخبراء النفسيين أن الصحة البدنية أيضاً تتأثر بشكل كبير بالمشاكل النفسية، لذلك يجب الانتباه أكثر للمساحات الخضراء التي يجب تخصيصها في المنزل، لأن المساحات الخضراء لها تأثير كبير في علاج الكثير من الأمراض، فهي تبعث الاطمئنان في النفس، وعلي حسب ما قاله الباحثين فإن النظر إلى الحديقة يمكن أن يزيد من بهجة العقل.

 

التأمل في الألوان الزاهية والأوراق الخضراء وبتلات الورد لمدة ساعة واحدة على الأقل يوميًا هو علاج فعال للاكتئاب والاكتئاب والعديد من المشاكل العقلية الصعبة، لذلك العلم في عصرنا الحالي يربط بين الحالة النفسية والموسيقي وحدائق الخضراء.

 

أنواع تنسيق حدائق

 

تنقسم الحدائق إلى أنواع كثيرة ومنها:

 

- حدائق العامة.

- حدائق البرية.

- حدائق الصحراوية.

- حدائق الغاطسة.

- حدائق النباتية.

- حدائق الأطفال.

- حدائق الأسماك.

 

وغيرها الكثير من الأنواع وسنذكر لكم نبذة بسيطة عن حدائق العامة وحدائق الصخرية.

 

1- حدائق العامة 

 

في طبيعة الحال لا يمكن للإنسان أن يستغني عن الطبيعة، فإن كانت زيارة الريف أمراً صعباً فيجب عليك البحث عن بديل يشبه الريف في هدوئه وكثرة النباتات والأشجار المزروعة فيه.

 

حدائق العامة تعتبر بديل مناسب للريف وهي موجودة من أيام الإغريق وتتمثل وظيفتها في تحقيق الراحة النفسية والبدنية إلي جانب تحقيق المتعة الشخصية للكبير والصغير.

 

تتمثل أعظم وظائفها أيضاً في أنها تُبعدك عن ضجيج وإزعاج المدينة فهي تمنحك الهدوء والسلام النفسي، حيث أن الأشجار تعمل علي تغطية الضجيج وإضفاء الروح والجمال إلي المكان.

يوجد الكثير من الأمور التي يجب مراعاتها عند تنسيق حدائق العامة إلا أن أهمها:

 

- الإكثار من الطرق والمشايات لجعل الناس تبتعد عن المشي علي المسطحات التي لا إرادياً سيرونها تتيح لهم الانتقال بكل سهولة من مكان إلي مكان آخر في الحديقة.

 

- وضع ديكورات كالتماثيل ووجود بعض المنشآت في الحديقة مثل المباني التي يغلب عليها طابع البساطة مما يضيف الكثير من المرح والبهجة علي التصميم العام للحديقة.

 

2- الحدائق الصخرية 

بداية تنسيق حدائق

 

بشكل عام تحتوي كل حدائق على عدة وحدات تعتبر من المكونات الأساسية مثل النوافير والجسور والمشايات والشجيرات والبحيرات الصغيرة مع الأرجوحات.

 

 يختلف تنسيق حدائق  حسب الذوق والمساحة ولكن يجب أن تكون جميعها في إطار وقالب موحد ألا وهو الإطار العام للحديقة، مثل بناء حدود هيكلية كالأسوار حول الحديقة، أو ربط هذه الأجزاء بالمشايات التي قد تكون من الخشب أو الحجر أو الطوب، وزراعة أنواع معينة من النباتات من نفس النوع أو حتى اللون فهذه أفضل وسيلة لتحديد وتنسيق حديقتك ومنحها خصائصها الخاصة.

 

أنواع النباتات في الحدائق

غالبًا ما نلجأ إلى النباتات والزهور لمجرد أننا نحب مظهرها أو رائحتها، وهذا خطأ في حد ذاته، لأنه يجب أن نعرف خصائصها حتى نتمكن من تقرير ما إذا كنا سنزرعها أم لا. تحدد الخصائص المكان المناسب لنمو النبات، لذلك إذا قمنا بحساب البيئة المناسبة لها بشكل غير صحيح، يمكننا تجنب مرضها أو موتها، فالنباتات الصحراوية ليست موسمية، ونباتات الظل ليست ضوئية. مع العلم أن مستوى الرعاية بالنباتات يختلف من نبات لآخر.

 

نظام الحديقة وتوازنها

 

يجب أن تعرف أن كل ما هو بسيط جذاب. وهذه قاعدة مهمة يجب عليك اتباعها. فكلما كان تنسيقك للنباتات، والزهور التي تزرعها بسيطاً، كلما كانت الحديقة أجمل وأكثر سحراً، ويلعب التوازن دورًا مهمًا فيها.

 

تحديد نوع الحديقة يُمكنك من تحديد نوع التوازن والتنسيق المطلوب، لذلك تحتاج حدائق الهندسية (تلك حدائق المقسمة وفقًا لخطة هندسية جيدة التصميم) إلى توازن متماثل. وهذا هو الأسهل لأنه لا يتطلب منك سوي زراعة نباتات متشابهة سواء في النوع أو اللون، ووزعها في كل ركن من أركان الحديقة بالطرق الهندسية التقليدية، أو زرع شجرة كبيرة في أحد الأركان تواجه الشجيرات على الجانب الآخر، ولكي يكون الإحساس بالتوازن متساويًا في جذب الانتباه، ولا يتجاوز أحد الجانبين الجانب الآخر.

 

أما حدائق الطبيعية فهي حدائق لا تعتمد على التخطيط الهندسي، لذا فإن التوازن بينهما غير متكافئ ويحتاج إلى مزيد من الاهتمام لإظهاره.

 

علاقة تنسيق حدائق بمحيطها

 

تعتبر البيئة العامة التي تقع فيها الحديقة عنصرًا مهمًا في تحديد معالم الحديقة النباتية. على سبيل المثال، من الخطأ أن تزرع نباتات قصيرة في مكان يحتاج إلى نباتات طويلة وأشجار كثيفة، ومن الممكن أيضاً أن تخطئ في زراعة نباتات طويلة في حديقة صغيرة مجاورة للمنزل. هذه بعض الأخطاء التي من الوارد أن تحدث بسبب عدم معرفتك بعلم تنسيق حدائق، لذلك من الأفضل دراسة محيطك قبل البدء في زراعة وتوزيع الشجيرات والنباتات.

 

ملحوظة: موقعنا يقدم خدمات تنسيق حدائق.

 

ديكوراتك تعبر عنك 

بعد تحديد معالم الحديقة ومعرفة أنواع النباتات والزهور الأكثر ملاءمة لها، يجب عليك اختيار ديكورها بعناية شديدة حتى تتمكن من التعبير عن ذوقك وتعكس شخصيتك، ولا تنسى أن مساحة الحديقة تلعب دورًا كبيراً في ذلك، كلما كانت المساحة أكبر وأوسع، زادت الخيارات التي يمكنك اختيارها.

 

النافورة في وسط الحديقة ستضفي جوًا جديدًا على الحديقة وستلطف الجو في عز حرارة الصيف. الجسر الخشبي سيجعلك تشعر بالارتفاع، خصوصاً إن كانت تطل علي المنخفضات الطبيعية، نوع المظلات أيضاً سيتحدد أنواع الطاولات والكراسي التي ستستخدمها في تنسيق الحديقة. إذا كان هناك مساحة كافية، فمن الأفضل تحويلها إلى زوايا من الطوب الأحمر لحفلات الشواء في المناسبات الخاصة.

 

العلاقة بين الألوان وتنسيق الحدائق

 

في أغلب الأحوال يفضل أن تسترشد بالطبيعة لاختيار ألوان النباتات والزهور في الحديقة، لأنه كما ذكرنا سابقًا، فإن الهدف من الحديقة هو خلق جو طبيعي في المنزل لزيادة الراحة النفسية، ولتجنب الضغط المهني.

 

يمكنك أيضاً الاستفادة من المرافق والمباني في تزيين حدائق، خصوصاً إن كانت ألوانها متناسقة ومكملة لألوان النباتات المزروعة في الحديقة بأكملها.

 

هناك بعض العوامل التي يجب مراعتها عند اختيار الألوان، لأن هناك ما يسمى بدائرة الألوان، والتي تتكون من ستة ألوان تُعرف بالألوان الأساسية:

 

" الأصفر- الأحمر- الأخضر- البرتقالي- البنفسجي " وهي التي تحدد كيف تنسق الألوان، ففي حالة لو كان اللونان متقابلين في الدائرة فسيظهر التضاد، أما إذا كان اللونان متجاورين فسيحدث التوافق.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -